اللامنتهى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الشاكرات في الاسلام - اجابة لأهم الأسئلة عنها

اذهب الى الأسفل

الشاكرات في الاسلام - اجابة لأهم الأسئلة عنها Empty الشاكرات في الاسلام - اجابة لأهم الأسئلة عنها

مُساهمة من طرف منى محمود الأحد يونيو 28, 2020 4:00 pm

الشاكرات في الاسلام


بداية يجب العلم أن فلسفة الأجسام السبعة تتعلق وترتبط بإحدى فلسفات اليوغا القديمة ، حيث يرتبط كل واحد من هذه الأجسام السبعة بمركز من مراكز الطاقة أو ما يسمى بالــــ ( شاكْرات ) ، وهي مراكز للطاقة الروحية الكونية توجد في الهالات، ولها مراكز مماثلة في الجسم تعرف بشبكة الأعصاب ، واليوم نجيب عن أهم الأسئلة التي تدور حول الشاكرات في الإسلام .


الشاكرات في الاسلام - اجابة لأهم الأسئلة عنها

السؤال الأول :
ما هو حكم الإسلام في ما يسمى بالأُورا أو (Aura) كما تكتب بالإنجليزية، والتي يقال عنها بأنها ظاهرة أو ضوء ملون يحيط بجسد الإنسان ولا يظهر إلا للبعض، فما حكم الاعتقاد في ذلك ؟


الـــ Aura من مصطلحات المعالجين بالطاقة ، يعبرون بها عن الجسم الطاقي اللطيف الذي يحيط بالجسم المادي ، فالهالة عندهم هي الواسطة الموصلة بين الإنسان وطاقة الكون !

ويزعم مروجو العلاج بالطاقة أنه بإمكان بعض الناس من أصحاب القدرات البصرية الخارقة رؤية هذه الهالات المحيطة بالجسم ، وأنها تتكون من سبع طبقات تسمى بالأجسام السبعة !
ويزعمون كذلك أنه يمكن لمن لا يملكون قدرات خارقة رؤية هذه الهالات وألوانها المختلفة بالعين المجردة ، من خلال القيام ببعض التمارين المحددة والقائمة في الغالب على إرهاق الشبكية !
ومما يدل علميا على عدم صحة هذه الرؤية المزعومة وانتفاء دلالتها الطبية على مستوى التشخيص أو العلاج :

1- اختلاف الرائين لهالة الجسم الواحد .

2- اختلاف الألوان في بعض التجارب ، عن الحالات النفسية الموافقة لها .

---
السؤال الثاني :
ما هو حكم التصديق بوجود الطاقة السلبية في الإنسان، وبأن بعض الحيوانات لها قدرة على امتصاصها.


هذه الطاقة المسؤول عنها؛ هي ما يعبر عنه بـ " الطاقة الكونية" أو " الطاقة البشرية" ، وقد انتشر أمرها واستفحل في السنوات الأخيرة؛ وهي أمر وهمي لا حقيقة له في الوجود.

فهذه الطاقة المزعومة ليست الطاقة المعروفة في علم الفيزياء ، وليست هي المقصودة في كلام الناس ويريدون بها الاجتهاد والنشاط ؛ وإنما هي أمر متوهم لا تدركه الحواس ، ولو بمساعدة الأجهزة الحديثة، وهي من توهمات وخيالات بعض الديانات الوثنية القديمة .

---
السؤال الثالث :
ما حكم ممارسة أسلوب ( تشي كونج ) أو التحكم بالطاقة ؟


لعل أهم خطر تشكله عقيدة ( الطاقة الكونية ) هو إسقاط المنهج العلمي الذي يحكم العقل المسلم عبر التاريخ ، والذي جاء الإسلام به ، حيث رفض كل ادعاء ( سببية ) لا يثبته الشرع ، أو العقل أو التجربة الصحيحة ، وعد كل ادعاء يخالف ذلك المنهج العلمي من ( الشرك الأصغر )، فالتأثير المطلق في هذا الكون لله سبحانه وتعالى وحده ، ونسبة شيء من التأثير بغير المنهج العلمي ( العقل أو التجربة ) ذريعة واضحة لإشراك مؤثر مع الله في هذا الكون ، وهذا أخطر ما تحمله أفكار " الطاقة الكونية " المزعومة .

والخلاصة كالتالي:

أننا ندعو المسلمين جميعا إلى ضرورة تحكيم العقل والعلم معا، في جميع الأمور التي يمارسونها ويعملونها ، وأن لا يتسرعوا في الانسياق وراء كل نظرية جديدة ، فثمة جذور دينية وثنية ستنعكس على الممارِس ولا بد ، وإن ادعى أنه يمارسها في خلال إطارِ معتقده الإسلامي .

والله ورسول أعلم ،،

منى محمود

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى