اللامنتهى
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

هل الأرض مسطحة أم كروية وما هي الدلائل علي ذلك

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

اذهب الى الأسفل

هل الأرض مسطحة أم كروية وما هي الدلائل علي ذلك Empty هل الأرض مسطحة أم كروية وما هي الدلائل علي ذلك

مُساهمة من طرف منى محمود الأحد يونيو 28, 2020 5:16 pm

كثيرا ماً قد تجد ذلك السؤال غير الجدي علي الاطلاق بشكل كبير ، وربما يكون الحق معك بهذا الأمر كون الدلائل المتراكمة على كروية الأرض لا تترك مجالاً للشك في الشأن ، إلا أن قبل أن تتعجل بالأمر على الارجح يستحق هذا الامر الخوض ولو قليل بمصدر فكرة الأرض مسطحة وتاريخها ، وحتى الدلائل التي يستخدمها أتباع تلك النظرية الغريبة ، ومع أن الشأن قد يظهر وكأنني أتحدث عن نظرية يصدقها بضعة أفراد لاغير ، فقد يكون من الصادم أن تعرف أن هناك الكثير من أتباع تلك النظرية في العالم في الوقت الحاليًّ ، وبشكل غريب فالتكنولوجيا الجديدة شاركت بانتشارهم أكثر.



نحو التفكير بالحديث عن كروية الأرض ، فقد يعتقد الكثير من الأفراد أن البشر كانوا يظنون بكون الأرض مسطحة حتى وقت قريب ، فيظن الكثيرون مثلاً أن جاليليو هو من قدم فكرة كون الأرض كروية لا مسطحة ، أو أن كريستوفر كولمبوس قام برحلته المشهورة لإثبات كروية الأرض ، ذلك الاعتقاد غير صحيح وبشدة في الواقع ، ففي وقت جاليليو كان موضوع كروية الأرض معروفاً ومنذ زمن طويل ورحلة كولمبوس كان لها الكثير من الغايات، إلا أن أياً منها كان إثبات كروية الأرض.



للوهلة الأولى قد نجد بالفعل أن الأرض مسطحة ، فنحن دوماً نقوم بالسير عليها على نحو دائم ولكن لا يوجد لدينا احساس بانحنائها ، وعند البصر إلى الأفق فنحن نشاهد خطاً مستقيماً لا دائرياً ، وحتى عندما نكون على ظهر الطائرات أو على قمم الجبال العالية فالأفق يتواصل بالظهور كخط مستقيم لا كمنحنىٍ يوحي بكروية الأرض ، إلا أن في الواقع فالأدلة على ذلك الانحناء حاضرة حولنا في جميع الاماكن ، ومنذ عهد الإغريق القدماء لاحظ أسلاف اليونانيين الحاليين أن المراكب المقبلة من بعيد لا تبدو كلها دفعة واحدة ، بل في الواقع تبدأ بالظهور من ذروتها حتى أسفلها ، ويبدو ان هذا من المحتمل كانت أولى العلامات إلى انحناء الأرض وكرويتها.



في الصورة يظهر Wilbur Glenn Voliva الذي يعد إلى حد بعيد الأب الجديد لنظرية الأرض المسطحة ، في العصور القديمة جدا كان الشأن بسيطاً للغايةً ، فالبشر لم يكونوا يمتلكون أدوات أو بيانات كافية لتعطيهم أي تصور آخر ، وطالما أن البشر يسيرون على ما يظهر مسطحاً فالاعتقاد بالأرض المسطحة كان أمراً منطقياً في هذا الوقت ، ومع أن اكتشاف كروية الأرض وحتى أول حساب قريب من الدقة لقطرها جرى منذ قرون طويلة ، فالأمر لم ينتشر ببساطة وسط العامة وقد كان إلى حاجز بعيد أمراً معروفاً في الطبقات الدارسة وبين العلماء والباحثين ، في الوقت الذي كان العامة مشغولين بتأمين عيشهم زيادة عن أن يهتموا أصلاً إن كانت الأرض مسطحة أو كروية أو حتى مكعبة.


قوة الجاذبية هي قوة تجعل الأجسام ذات الكتل تتسارع نحو بعضها البعض ، حيث أن المركز الخاص المؤثر للقوة فيما يتعلق للجسد الآخر هي ترتيب الجسد الأول ، وفيما يتعلق للأرض طالما أن الارض كروية فمركزها هو الموضع الذي ينجذب إليه كل ما هو على سطحها ، ونتيجة كرويتها وقطرها الهائل فلا يبقى تغيرات كبرى في تسارع الجاذبية التي هي عادة نحو 9.81 m/s^2 وستتطبق على الأجسام حول الأرض على أي موضع على سطحها على أن يكون الأدنى صوب ترتيب الأرض والأعلى بعيداً عنها ، لهذا لا يسقط الأفراد في أستراليا عن الأرض مثلاً لأنهم ليسوا في الأدنى في الواقع.



عندما تم قياس قطر الأرض الكروية لأول مرة كان الشأن نتيجة لـ الظلال ، إلا أن أصحاب الأرض المسطحة اليوم يحاولون استعمال تلك الحجة لعكس هذا الامر كلياً ، فيما يتعلق للظلال المتغايرة في الأماكن المتغايرة على سطح الأرض ولو ضمن نفس الوقت ونفس اليوم من السنة ، فبشكل غريب يظهر التوضيح هنا نوعاً ما منطقياً ، ولو أنه يقوم على التفسيرات الأخرى الغريبة بشكل كبيرً ، فمع كون الشمس ضئيلة للغايةً وقريبة جدا من الأرض كما يصدق أصحاب نظرية الأرض المسطحة ، فكون الظلال لا تتشابه من موضع لآخر منطقية في الواقع كون الزاوية بين الشمس والنقطة المطلوبة لا تتشابه وفق موضعها شمالاً أو جنوباً ، لهذا فبالنسبة لمن يعتقدون أن الشمس كرة ضئيلة ملتهبة في كبد السماء فتبرير الظلال ليس إشكالية في الواقع.

منى محمود

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 18/06/2020

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى